موسيقار ومؤلف وناقد موسيقِي مصري شهير. له علامات وبصمات في الموسيقى الآلية والغنائية المصرية، بالإضافة إلى الموسيقى التصويرية للكثير من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية، ورغم أنه كفيف البصر، إلا أنه نبغ في الموسيقى، حتى أصبح من عمالقة المؤلفين الموسيقيين المصريين، وله برنامج إذاعي شهير اسمه "غواص في بحر النغم" بالإضافة إلى برنامج تليفزيوني على قناة دريم يسمى برنامج "سهرة شريعي".

حياته

وُلد عمّار الشريعي كفيفا في سمالوط، إحدى أعمال محافظة المنيا بصعيد مصر، في 16 إبريل عام 1948 ميلادية. وتلقى تعليمه الابتدائي والثانوي في مدرسة طه حسين الثانوية للمكفوفين بالقاهرة حيث تخرَّج منها عام 1966 ميلادية والتحق بكلية الآداب، قسم اللغة الإنجليزية، بجامعة عين شمس والتي تخرج فيها عام 1970 ميلادية.

المؤهلات العلمية

  • درس بمدرسة المركز النموذجي لرعاية وتوجيه المكفوفين.
  • ليسانس الآداب ، قسم لغة إنجليزية، كلية الآداب ، جامعة عين شمس ، عام 1970.
  • تلقى علومه الموسيقية ودرس التأليف الموسيقِي عن طريق مدرسة هادلي الأمريكية لتعليم المكفوفين بالمراسلة.
  • تلقى علوم الموسيقى الشرقية على يد مجموعة من الأساتذة الكبار بمدرسته الثانوية في إطار برنامج مكثف أعدته وزارة التربية والتعليم خصيصاً للطلبة المكفوفين الراغبين في دراسة الموسيقى .
  • التحق فترة وجيزة بالأكاديمية المَلَكية البريطانية للموسيقى.

المشوار الفني

خلال فترة دراسته، وبمجهود ذاتي، أتقن العزف على آلة البيانو والأكورديون والعود ثم أخيراً الكيبورد. بدأ حياته العملية عام 1970 ميلادية، وعقب تخرجه من الجامعة مباشرةً، عازفاً لآلة الأكورديون في عدد من الفرق الموسيقية التي كانت منتشرة في مصر آنذاك، ثم تحول إلى الكيبورد "الأورج" حيث بزغ نجمه فيها كأحد أبرع عازفي جيله، واعتُبر نموذجاً جديداً في تحدى الإعاقة نظراً لصعوبة وتعقيد هذه الآلة واعتمادها بدرجة كبيرة على الإبصار.

اتجه إلى التلحين والتأليف الموسيقِي حيث كانت أول ألحانه إمسكوا الخشب للفنانة مها صبرى عام 1975، وزادت ألحانه عن 150 لحناً لمعظم المطربين. تميز في وضع الموسيقى التصويرية للعديد من الأفلام والمسلسلات التليفزيونية والإذاعية والمسرحيات والتي نال معظمها شهرة ذائعة ، وحصل العديد منها على جوائز على الصعيدين العربى والعالمي .

في عام 1980، كوّن فرقة الأصدقاء والتي كانت تضم مُنَى عبد الغني، وحنان، وعلاء عبد الخالق وقد حاول من خلالها مزج الأصالة بالمعاصرة وخلق غناء جماعي حديث يتصدى لمشاكل المجتمع في تلك الفترة. واهتم اهتماماً كبيراً بأغانى الأطفال، فقام بعمل أغانى احتفالات عيد الطفولة تحت رعاية السيدة سوزان مبارك لمدة 12 عاماً متتالية، وشارك في هذه الأعمال مجموعة من كبار الممثلين والمطربين مثل عبد المنعم مدبولى، ونيلي، وصفاء أبو السعود، ولِبلبة، وعفاف راضي. وأولَى اهتماماً كبيراً لاكتشاف ورعاية المواهب الجديدة مثل مُنَى عبد الغنى، وحنان، وعلاء عبد الخالق، وهدى عمّار، وحَسن فؤاد، وريهام عبد الحكيم، ومَي فاروق، وأجفان الأمير، وآمال ماهر، وحديثاً أحمد علِي الحجار، وسماح سيد الملّاح.

تولى منذ عام 1991 وحتى عام 2003 وضع الموسيقى والألحان لاحتفاليات أكتوبر التي تقيمها القوات المسلحة المصرية بالتعاون مع وزارة الإعلام والتي تعتبر ذروة احتفالات جمهورية مصر العربية بانتصارات أكتوبر المجيدة والتي قام تحت رعاية وحضور سيادة الرئيس محمد حسنى مبارك . وفي عام 1995 صدر قرار وزاري بتعينه أستاذاً غير متفرغ بأكاديمية الفنون المصرية . وتناولت أعماله العديد من الرسائل العلمية لدرجتي الماجستير والدكتوراه في المعاهد والكليات الموسيقية بلغت 7 رسائل ماجستير و3 رسائل دكتوراة من مصر في كلية التربية الموسيقية ، جامعة حلوان ، وكلية التربية النوعية ، جامعة القاهرة،ومعهد الموسيقى العربية بأكاديمية الفنون ، ورسالة دكتوراه من جامعة السوربون بفرنسا.

المصدر: عمار الشريعي - من ويكيبيديا (الموسوعة الحرة)

نشَرها لكم: وائل زكريا

  • Currently 215/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
72 تصويتات / 605 مشاهدة
نشرت فى 31 أغسطس 2009 بواسطة blindplus

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

671,924