نبذة عامة

يعتبر الخط البارز (برايل) أول خط عالمي ثنائي تتشكل منه حروف أي نظام كتابي لأي لغة في العالم، وينقسم خط برايل الذي أسسه الفرنسي لويس برايل عام 1821 إلى قسمين رئيسيين:

  • خريطة لأبجدية اللغة الفرنسية من خلال خط بارز من ستة نقاط.
  • تصميم نمط لكتابة أي رمز لغوي بشكل نقطي مكون من ستة نقاط كحد أقصى.
ومع ذلك فإن الخط البارز في يومنا هذا قد يختلف بعض الشيء فبعد تبني أغلب لغات العالم تطوير أنماط مماثلة للخط البارز للمكفوفين الناطقين بهذه اللغات، صارت هناك قواعد وأسس جديدة يبنى عليها الخط البارز الذي صار يستوعب خطا للمصحف الشريف وخطا للنوتة الموسيقية وخطا لرموز الرياضيات البحتة والإحصاء برغم أن خانة الخط البارز لا تتسع إلا لثلاثة وستون شكلا مما يجعل الرمز البارز يعبر عن أكثر من معنى في سياقات مختلفة. ولهذا عكف مطورو برايل على وضع قائمة للاختصارات الرمزية التي تعبر عن كلمات كثيرة الاستعمال في اللغة أو قالب معين من الحروف يتكرر باستمرار مثل حرفي (الألف واللام) أو كلمة (في) مما يسهل عملية القراءة والكتابة ويسرعها.

خانة برايل

تتألف خانة برايل من ستة نقاط بارزة في عمودين رأسيين وثلاثة صفوف أفقية، واصطلاحا تسمى النقطة العلوية جهة اليسار بالنقطة الأولى، والنقطة الوسطى جهة اليسار بالنقطة الثانية، والنقطة السفلى جهة اليسار بالنقطة الثالثة، ثم إن النقطة العلوية جهة اليمين تسمى بالنقطة الرابعة والنقطة الوسطى جهة اليمين بالنقطة الخامسة والنقطة السفلى جهة اليمين بالنقطة السادسة. على أن وجود أو غياب نقطة معينة من الخانة يشكل رمزا بارزا معينا يؤدي لمعنى في اللغة المراد الكتابة أو القراءة بها. ويبلغ ارتفاع النقطة البارزة حوالي 0.5 ملّيمترا بينما تبلغ المساحة الواقعة بين نقطتين متجاورتين أفقيا أو رأسيا في الخانة حوالي 2.5 ملّيمترا، أما بالنسبة للفراغ المطلوب بين خانة بارزة وأخرى أفقيا فيبلغ حوالي 3.75 ملّيمترا بينما يبلغ الفراغ الواقع بين خانتين رأسيتين حوالي 5 ملّيمترات، وتبلغ الصفحة القياسية للخط البارز 11 في 11 ونصف بوصة ويفترض أن بها من 40 إلى 43 خانات في السطر الواحد، و 25 سطرا في الصفحة. ويقرأ الخط البارز من اليسار حتى في اللغة العربية.

خط برايل العربي

ويخضع الخط العربي البارز لعدة معايير منها المعيار الصوتي في كتابة الحروف فحرف التاء العربي يكتب مثل حرف (T) وحرف الراء يكتب مثل حرف (R) وثمة حروف عربية لا تجد لها مقابلا بالإنجليزية مثل حرف الضاد وفي هذه الحالة قام المصنف العربي بانتقاء أقرب الرموز البارزة التي تعبر عن هذا الحرف أو غيره، وصارت هذه الحروف بعد ذلك رمزا صوتيا يمكن استعماله في القاموس، ومثال ذلك حرف الثاء الذي يوجد له مقابل صوتي إنجليزي وإن لم يوجد له حرف كتابي محدد.

كتابة برايل

ويمكن كتابة برايل بالطريقة التقليدية التي توضع فيها الورقة المثقولة بين شقي مسطرة شقها الأعلى به خانات مثقبة وشقها الأسفل به ثقوب مماثلة للقالب البارز المفترض الكتابة عليه، وهذه الطريقة هي أقدم طرق كتابة الخط البارز (برايل) ويستعان فيها بقلم له سن مسماري مدبب لكي يقوم بثقب الورقة والارتطام بالشق السفلي للمسطرة من أجل كتابة كل نقطة، ومع أنها طريقة بدائية جدا إلا أنها قد تمثل الرمز الأصيل لهذه الكتابة. وتوجد أيضا آلات كاتبة لكتابة الخط البارز، وبخلاف الآلات الكاتبة التقليدية التي تحتوي على أزرار كثيرة بعدد الحروف الممكن كتابتها بلغة معينة، تتألف الآلة الكاتبة بالخط البارز من ستة أزرار رئيسية لكتابة أي نقطة بارزة ومن ثم كتابة أي لغة بشرية بخط بارز وزر للمسافة وآخر لاسترجاع الخانة السابقة وآخر لنقل السطر ولا شيء سوى ذلك. وبتطور مجالات تكنولوجيا المعلومات والوسائل المعينة، تم إنتاج طابعات بالخط البارز تتصل بالحاسب الآلي ثم تستقبل البيانات وتقوم بطباعتها على الورق المثقول بسرعة تفوق الكتابة اليدوية عشرات المرات. ولم يقف حد التطوير عند هذه الطابعات التي تكتب على الورق المثقول بل تعداها للكتابة على الزنك والصفيح والبلاستيك من أجل توفير كميات هائلة من الكتب في وقت قياسي فالصفيحة المطبوع عليها بالخط البارز يتم كبسها على الورق المثقول وبالتالي ينتج لنا كمية كبيرة من الورق المكبوس بالصفيح والذي يطبع عليه الخط البارز لإنتاج كتب بأحجام كبيرة وكميات كثيرة من أجل توفير كتب وزارة التربية والتعليم للمدارس مثلا. ثم قامت بعض المصانع بإنتاج ما يسمى بالسطر الإلكتروني البارز وهو عبارة عن سطر يشبه إلى حد كبير المسطرة التقليدية وإنما تبرز من خلاله النقط والحروف طبقا لنبضات ترسلها معالجات حاسوبية غاية في الابتكار والإبداع، فتظهر لنا الكتابة الموجودة على شاشات الحاسبات الآلية أو شاشات التليفونات المحمولة بخط بارز يسهل قراءته، وهذه الطريقة الأخيرة هي الأنقى والأحدث في هذا المجال مع العلم بأن اقتناء سطر إلكتروني شخصي قد يكلف الكفيف ما يزيد على خمسة آلاف دولارا.

ولما تداخلت المعارف لتنتج لنا سطرا إلكترونيا بارزا لم تقف عند النقاط الست التقليدية بل قام مطورو الخط البارز بزيادة نقطة سابعة تحت النقطة الثالثة ونقطة ثامنة تحت النقطة السادسة من أجل توفير 256 رمزا يمكن التعامل بها في شتى مجالات المعرفة بالبرايل.

نشَرها لكم: وائل زكريا

  • Currently 635/5 Stars.
  • 1 2 3 4 5
212 تصويتات / 4979 مشاهدة

ساحة النقاش

عدد زيارات الموقع

713,685